استهداف أسرة المخرج خالد يوسف وقيادي يساري بحادثين منفصلين

2013-10-13 23:15:25
  • (حادث محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري (24- أحمد حماد
/
خبراء: الإخوان يستهدفون المشاهير بعد فشل الاحتجاجات

أفاد خبراء مصريون أن جماعة الإخوان المسلمين بدأت في تنفيذ مخطط لترويع واستهداف الشخصيات العامة، من المشاهير وقيادات المجتمع، بهدف بث رسائل الرعب والخوف بين أبناء الشعب.

وقالوا لـ 24 إن السبب الرئيسي في لجوء الجماعة لمثل هذه الأعمال، يأتي بعد فشلهم في جميع محاولاتهمفى الحشد والسيطرة على الميادين العامة بالقاهرة والمحافظات.

ورأى الخبير العسكري اللواء حسام سويلم، أن الجماعة تُحاول أن تثير الإرهاب والرعب في الشارع المصري، باستهداف عناصر مشهورة بالمجتمع، مُشيراً إلى أن حادثة المخرج خالد يوسف أو قيادي حزب التجمع، ليست هي الأولى ولن تكون الأخيرة.

قائمة اغتيالات
وأضاف لـ24 "سبق وأن نجحت قوات الأمن في الحصول على قائمة تتضمن عشرات الشخصيات المشهورة قامت بإعدادها جماعة الإخوان ضمن مخطط حملة اغتيالات كبرى، بعد فشلهم في الحفاظ على تواجدهم الشعبي داخل الشارع".

غير أن سويلم أكد على أن الإخوان لن ينجحوا في تنفيذ هذا المخطط لأسباب كثيرة، منها تصدي الشرطة والجيش بكل حسم وحزم لأية محاولات تتبناها الجماعة، إضافة إلى حالة الغضب الشعبي من ممارسات الاخوان.

وعلى الرغم من توقعاته بأن الفترة القادمة سوف تشهد المزيد من عمليات استهداف المشاهير، إلا أنها ستنتهي مع الوقت، واستهداف قوات الأمن للعناصر الإرهابية.

رموز 30 يونيو
وأكد النائب البرلماني السابق محمد أبوحامد، أن الإخوان يسعون بكل قوة لإنجاح مخطط استهداف المشاهير، مما رموز ثورة 30 يونيو، لنشر الفوضى وإسقاط الجهاز الأمني في الشارع.

وأضاف في تصريحات صحافية أن قوات الأمن والجيش أصبح يتحتم عليها ضرورة إلقاء القبض على قيادات جماعة الإخوان، وأي شخص يساعدهم في تنفيذ هذه المخططات الإجرامية.

بداية المخطط
كانت أسرة المخرج السينمائي وعضو لجنة الخمسين خالد يوسف، تعرضت، مساء أمس السبت، لإطلاق نار من قبل ملثمين كانوا يتتبعون السيارة منذ خروجها علي الطريق، وقاموا بإطلاق الأعيرة النارية، لإرهاب مستقليها، وأنزلوا كل من في السيارة ظناً بوجود المخرج الشهير بها.

وهو نفس الأمر الذي تكرر مع أمين حزب التجمع بالسويس أحمد السيد، حيث أقدم مجهولون بمحافظة السويس اليوم، الأحد، على إشعال النيران في سيارته بعد أن ألقوا مادة حارقة عليها ثم هربوا، وهو ما دفعه إلى تقديم بلاغ يتهم خلاله عناصر من التيار الإسلامي والمؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي، بمحاولة قتله وإحراق سيارته.

24- أ ف ب


Related Articles مواضيع ذات صلة


 
 
 
 
مقالات و أَخبار أُخرى